السعودية تحقق أسرع نمو منذ 2011 بنسبة 6.3 %

26.04.2022
Twitter icon
Facebook icon
LinkedIn icon
e-mail icon
شارك هذه الصفحة مع آخرين
Print Friendly, PDF & Email

توقعت وكالة "رويترز" في استطلاع أجرته، أن يتسارع النمو الاقتصادي لدول مجلس التعاون الخليجي هذا العام إلى وتيرة لم يشهدها في آخر 10 سنوات. مبيّنة أنّ ارتفاع التضخم وتباطؤ الاقتصاد العالمي هما أكبر المخاطر.

وبالنسبة للسعودية، أكبر اقتصاد في المنطقة، رفع حوالي 80 في المئة من المشاركين في الاستطلاع، أو 17 من أصل 22 مشاركا، توقعاتهم مقارنة مع الاستطلاع السابق في يناير (كانون الثاني). حيث من المتوقع بحسب المستطلعين أن يكون النمو عند 6.3 في المئة عام 2022 ارتفاعا من 5.7 في المئة كان متوقعا قبل ثلاثة أشهر، وهو ما يعقبه تراجع إلى 3.2 في المئة العام المقبل. وإذا حدث ذلك، فسيكون النمو في 2022 هو الأسرع منذ 2011 عندما بلغ متوسط سعر النفط حوالي 111 دولارا للبرميل.

ووفق "رويترز" سيبلغ النمو في الكويت 6.4 في المئة، وفي الإمارات 5.6 في المئة، ليكون الأسرع في نحو 10 سنوات. وجاء النمو المتوقع لقطر وسلطنة عمان والبحرين عند نحو 4 في المئة، ليكون الأسرع منذ عدة سنوات.

وتوقع الاستطلاع الذي أجرته "رويترز" في الفترة من 12 إلى 22 أبريل، أن يبلغ متوسط النمو الإجمالي لاقتصادات دول مجلس التعاون الخليجي الستة 5.9 في المئة هذا العام، وهي أسرع وتيرة منذ 2012.