وزير السياحة اللبناني
يطلق خطة لتنشيط القطاع

15.04.2019
Twitter icon
Facebook icon
LinkedIn icon
e-mail icon
شارك هذه الصفحة مع آخرين
Printer Friendly and PDF
أطلق وزير السياحة اللبناني اواديس كيدانيان خطته السياحية بحضور رئيس المجلس الاقتصادي والاجتماعي شارل عربيد ورؤساء النقابات السياحية. وأكد كيدانيان أن "وزارة السياحة ستعمل، للمرة الاولى، على الترويج السياحي بطريقة احترافية وتحويل السياحة من قطاع يدير نفسه بنفسه الى قطاع يتعاون فيه القطاعين العام والخاص".
وتحدث الوزير كيدانيان عن استقطاب السياح من الخارج سواء من الدول العربية والخليج عبر دعوة وفود إعلامية، وإطلاق فيلم ترويجي يبث على وسائل الاعلام المرئية وعبر مواقع التواصل الاجتماعي. ومن أوروبا حيث سيتم تركيز 80 في المئة من نشاطنا على الدول الأوروبية التي توجد بيننا وبينها رحلات مباشرة، وبشكل أساسي: فرنسا، وإنكلترا، وألمانيا، واليونان، وقبرص وإسبانيا وإيطاليا. وكشف عن أسواق جديدة سيتم تخصيص 20 في المئة من مجمل نشاطاتنا لها وهي: روسيا، والصين والهند بالإضافة إلى دول الاغتراب اللبناني وخصوصا أميركا اللاتينية، وذلك بالتعاون مع الجامعة الثقافية اللبنانية.
وعلى مستوى السياحة الداخلية، قال سيصار إلى استحداث منتج لكل قرية أو مدينة أو بلدية أو اتحاد بلديات، بالتعاون معها، وإعطاءها الاستشارة الضرورية، ثم الترويج لها من خلال مواقع التواصل الاجتماعي للوزارة، بالإضافة الى تنظيم اصحاب الاختصاص ومنظمي رحلات وشركات سياحة وسفر رحلات اعلامية للتعرف اليها ودمجها في برامجها. مشيراً في هذا السياق إلى إمكانية إنشاء مجالس محلية للسياحة. 
وشدد وزير السياحة على "هيئة تنشيط السياحة" معتبراً إياها النقطة الأهم في الخطة، من مهماتها الترويج السياحي. وقال إنها هيئة تنفيذية وليست استشارية تتألف من القطاعين العام والخاص، تضم على سبيل المثال وزارة السياحة/الوزير،  شركة الطيران الوطنية "الميدل ايست"، كازينو لبنان"،  نقابات المهن السياحي كأعضاء عاملين، بالاضافة الى أعضاء مؤازرين. وتكون للهيئة هيكلية ومجلس تنفيذي وتُحدد لها آلية تمويل صرف خاصة.
وتشمل خطة الوزارة تحديث التشريعات السياحية لتسهيل امور المستثمرين ورجال الأعمال لمنحهم التراخيص الضرورية وتيسير امورهم. وأشار كيدانيان في هذا الاطار، إلى وجوب الأخذ في الاعتبار تطبيق سياسة السياحة الدامجة او السياحة للجميع عبر توفير كل ما يلزم لتسهيل ارتياد ذوي الحاجات الخاصة للمنشآت السياحية من مطاعم وفنادق ومنتجعات.
كما تتضمن الخطة اقفال مكاتب السياحة في باريس والقاهرة إذ اتضح عدم جدواهما خلال العشرة أعوام الماضية، حيث تم صرف 15 مليون دولار كان مردودها السياحي صفرا. والإفادة من تأسيس المنظمة الدولية للرياضة والسياحة من أجل السلام والازدهار p&p for ITSO بين اليونان وقبرص ولبنان.  
وتطرّق إلى معرض  Vsit Lebanon الذي يندرج ضمن خطة الوزارة للترويج السياحي ويُعقد يومي 30 و31 مايو المقبل بمشاركة 150 شركة عربية وعالمية.