مؤتمر دعم وتمويل وتسويق
ريادة الأعمال والمشروعات الصغيرة

28.12.2023
Twitter icon
Facebook icon
LinkedIn icon
e-mail icon
شارك هذه الصفحة مع آخرين
Print Friendly, PDF & Email

كتبت:هالة ياقوت

اكد أحمد الوكيل، رئيس الاتحاد العام للغرف التجارية، أن الاتحاد وضع ريادة الأعمال ودعم الشركات الناشئة والشركات الصغيرة والمتوسطة كأولوية قصوى في مهام الاتحاد العام للغرف التجارية في خدمة الاقتصاد المصري.

جاء ذلك خلال افتتاح مؤتمر “دعم وتمويل وتسويق ريادة الأعمال والمشاريع الصغيرة والمتوسطة”، بحضور الدكتورة رانيا المشاط وزيرة التعاون الدولي والدكتور خالد حنفي أمين عام اتحاد الغرف العربية وعلاء عز امين عام اتحاد الغرف وميرنا عريف مدير عام شركة مايكروسوفت مصر وقيادات شركة بيبسي كولا العالمية.

وأشار “الوكيل”، إلى أن المؤتمر يُعد علامة فارقة مهمة في تاريخ اتحادنا، اذ منذ عامين أطلق الاتحاد بالتعاون مع وزير التعاون الدولي 4 مشروعات لدعم الابتكار والشركات الناشئة، وتعزيز التجارة والاستثمار، وإنشاء الحاضنات والمسرعات التي تشتد الحاجة إليها بميزانية إجمالية قدرها 20 مليون يورو.

وأضاف ،أنه تم استكمال هذه المشروعات بثمانية مشروعات قطاعية أخرى تدعم الشركات الناشئة في مجالات الطاقة المتجددة والمياه والنقل والخدمات اللوجستية والاقتصادات الخضراء والإبداعية والمنسوجات بميزانية إجمالية قدرها 40 مليون يورو.

ووجه الوكيل، الشكر لوزارة التعاون الدولي والمفوضية الأوروبية، مؤكدًا على أنه على مدى عامين قام الاتحاد بالتعاون مع عشرات الشركاء المتخصصين، بإنشاء منصات نشطة، وتقديم المساعدة الفنية والمنح والوصول إلى التمويل، والمشاركة في عشرات المعارض والمؤتمرات لمئات الشركات الناشئة، وربطها بنظيرتها من الشمال والجنوب على أطراف البحر الأبيض المتوسط، مما يساعدها على النمو.

واشار الوكيل أن الاتحاد يقوم حاليًا بإعداد مشاريع جديدة لخدمة الشركات الناشئة،قائلًا: إننا نشجع على الاستعانة بالشركات متعددة الجنسيات، ونقل خبراتها وقصص نجاحها، كأداة إضافية لشركاتنا الناشئة.

وأوضح أن هدف الاتحاد العام للغرف التجارية المصرية يكمن في مساعدة الشركات الناشئة في الإسراع والعولمة، والوصول إلى التمويل التنموي، وبطبيعة الحال سد الفجوة بين الجنسين، مؤكدًا أن تلك الأهداف لن تتحقق بدون مد الجسور بين الشركات، والارتقاء بمنظمات دعم الأعمال، وإنشاء حاضنات عالمية المستوى، ودعم الابتكار والشركات الناشئة.

كما استعرضت رانيا المشاط وزيرةالتعاون الدولي، منصة "حافز" للدعم المالي والفني والقطاع الخاص التي أطلقتها الوزارة الشهر الجاري، تنفيذا لتوصيات المؤتمر الاقتصادي الذي عقد في أكتوبر 2022، لتصبح أول منصة متكاملة تربط بين شركاء التنمية والقطاع الخاص. بهدف تعزيز التواصل والربط بين مختلف شركات القطاع الخاص سواء شركات كُبرى، أو شركات صغيرة ومتوسطة ومتناهية الصغر، أو الشركات الناشئة للاستفادة من التمويلات التنموية والدعم الفني والاستشارات المتاح من شركاء التنمية، بما يدعم الجهود التي تقوم بها الدولة لتمكين القطاع الخاص.