أميركا وفرنسا تنضمان لمنتدى غاز شرق المتوسط
الملا: المنتدى يعزز السلام والاستقرار

17.01.2020
Twitter icon
Facebook icon
LinkedIn icon
e-mail icon
شارك هذه الصفحة مع آخرين
Print Friendly, PDF & Email

ترأس وزير البترول والثورة المعدنية المصري طارق الملا الاجتماع الوزاري الثالث لمنتدى غاز شرق المتوسط بحضور ممثلين عن الدول الأعضاء بالإضافة إلى نائب مساعد وزير الطاقة الأميركي وممثلين عن وزارة الخارجية الفرنسية والبنك الدولي وسفير الاتحاد الأوروبي في القاهرة.
وجرى خلال الاجتماع التوقيع بالأحرف الأولى على اتفاقية إنشاء منتدى غاز شرق المتوسط. ولفت الملا إلى أن هذا التوقيع يسهم في تخفيف التوترات الجيوسياسية ويعزز السلام والاستقرار كونه يشكل نموذجا ناجحا للتكامل والتعاون الاقتصادي بين دول المنتدى ما يمكن الدول المشاركة من تنمية مواردها الطبيعية.
وقدمت فرنسا خلال الاجتماع الوزاري طلباً رسميًا للانضمام إلى المنتدى، كما أعربت أميركا عن رغبتها في الانضمام بصفة مراقب. ورحب الملا بهذه الطلبات موضحًا أنه سيتم إقرارها من الأعضاء المؤسسين وفقا للنظام الأساسي للمنتدى.
وعلى هامش فعاليات الملتقى، تم توقيع اتفاق بين الشركات العاملة في قبرص ومصر لمد خطوط نقل الغاز القبرصي الي مصر. وأوضح وزير الطاقة القبرصي يورغوس لاكاتروبيس أنه من المقرر الانتهاء من الخط خلال عام 2025. وبموجب الاتفاق سيتم نقل الغاز الطبيعي من حقل "أفروديت" القبرصي إلى محطة "إدكو" للتسييل المصرية لإعادة تصديره.
كذلك عقد اجتماع بين الملا ووزير الطاقة والبيئة اليوناني وكوستيس هاتزيداكيس تم التطرق خلاله للفرص المتاحة للاستثمار امام الشركات اليونانية في مختلف مجالات قطاع البترول في مصر بما يحقق المصالح المشتركة للبلدين.
وكان سبق الاجتماع بأيام بدء مصر باستقبال الغاز الطبيعي من حقلي "ليفياثان" و"تمار" الإسرائيليين استعدادا لتسييله قبل إعادة تصديره إلى أوروبا. كذلك تم مطلع العام الحالي التوقيع على اتفاقية لإنشاء خط أنابيب شرق المتوسط "إيست ميد" بين قبرص واليونان واسرائيل لنقل الغاز إلى أوروبا.