سوق أبوظبي العالمي
منفذٌ مهمٌ لمبادرة الحزام والطريق

15.04.2019
أحمد علي الصايغ
Twitter icon
Facebook icon
LinkedIn icon
e-mail icon
شارك هذه الصفحة مع آخرين
Printer Friendly and PDF

 

ألقى وزير الدولة ورئيس مجلس إدارة سوق أبوظبي المالي معالي أحمد علي الصايغ كلمة خلال قمة بلومبرغ للاستثمار، ونعيد نشرها نظراً لأهميتها.

لقد كان لرؤية قيادتنا الرشيدة في الاستثمار في المستقبل وتحقيق التنويع الاقتصادي، الدور الأكبر في جعل دولة الإمارات ما هي عليه اليوم. فقد جذبت الدولة في 2018 استثمارات أجنبية مباشرة وصلت قيمتها إلى 15 مليار دولار أمريكي، بما يعادل نسبة 22 في المئة من إجمالي تدفقات الاستثمارات الأجنبية المباشرة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، لتحل في المرتبة الأولى في المنطقة كافة.  

ومن أهم القطاعات الجاذبة للاستثمارات الأجنبية المباشرة، هو قطاع النفط والغاز في أبوظبي. فقد جذب القطاع على مدى العاميين السابقيين أكثر من 21 مليار دولار من خلال مناطق امتيازات برية وبحرية والاستثمار في سلسلة القيمة الهيدروكربونية بأكملها.

فقد جذبت أدنوك استثمارات أجنبية كبرى من خلال التعاون مع شركات كبرى كـ " إيني" الإيطالية و" أو أم في" النمساوية لتطوير قدراتها وتوسيع عملياتها في التكرير والبتروكيماويات. 

إن الهدف الرئيسي في استراتيجية الشركة هو توسيع أعمالها في مجالي البتروكيماويات ومشتقاتها وإنشاء الأساس لنظام بيئي للتصنيع من شأنه أن يوفر قيمة دائمة لدولة الإمارات العربية المتحدة وشركائها.

وفي القطاع المصرفي، أعلن 3 من بنوك الدولة، بنك أبوظبي التجاري ومصرف الهلال وبنك الاتحاد الوطني اندماجهم لتكوين خامس أكبر مؤسسة مصرفية في دول مجلس التعاون. ويأتي هذا الاندماج الجديد بعد اندماج بنك أبوظبي الوطني وبنك الخليج الأول لتشكيل بنك أبوظبي الأول.

وكما أعلنت مبادلة مؤخراً على استحواذ مجموعة "كارلايل" على حصة من شركة «سيبسا»، أكبر شركة خاصة في مجال عمليات النفط والغاز على مستوى القارة الأوروبية والمملوكة بالكامل لمبادلة، والتي تبلغ قيمتها الإجمالية 44 مليار درهم (12 مليار دولار).

2019 سنة واعدة لأبوظبي، وذلك بعد أن أطلقت الحكومة العام الماضي برنامج المسرعات التنموية "غداً 21" الذي بدأ منذ الآن بتحقيق إنجازات ملحوظة لتعزيز مكانة أبوظبي كوجهة للأعمال والعيش والسياحة.

سيتم استثمار 50 مليار درهم على مدى الثلاثة أعوام القادمة عبر أر بعة محاور رئيسة ضمن "غدا 21": الأعمال والاستثمار، المجتمع، المعرفة والابتكار، ونمط الحياة.

حتى الآن، تم تطوير 100 مبادرة، سيتم إطلاق 80 في المئة منها في 2019، وتجدر الإشارة إلى أنه قد تم تصميم "غداً 21" لتكون مبادرة ديناميكية تتيح المجال للتوسع في أولويات جديدة ضمن المحاور الأربعة.

وفي هذا الإطار، يفخر سوق أبوظبي العالمي باحتضان منصة HUB71 لدعم مشاريع التكنولوجية الناشئة.

بهذه المنصة سيكون قيمة الاستثمار الحكومي المخصص لدعم التحول الرقمي من خلال HUB71 أكثر من مليار درهم. وتجمع HUB71  ثلاث ركائز أساسية لازمة لنجاح منظومة التكنولوجيا في أبوظبي، ويشمل ذلك أصحاب رؤوس الأموال وممثلي الأعمال التجارية والشركاء الاستراتيجيين. وتعد كل من شركة "مبادلة للاستثمار" وشركة "مايكروسوفت" وصندوق "سوفت بنك فجين" الشركاء المؤسسين للمنصة.

ومنذ انطلاقه، يركز سوق أبوظبي العالمي على دعم الابتكار وفي هذا الاطار، بات السوق الولاية القضائية الأولى في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا للبدء في ترخيص شركات التكنولوجيا المالية وذلك في عام 2016، وقد كان السوق الأول أيضاً في إطلاق أول بيئة أعمال رقمية لشركات التكنولوجيا الالية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا والتي باتت اليوم، ثاني بيئة أعمال رقمية نشاطاً في العالم، وكما أطلق السوق منظومة تراخيص جديدة لشركات التكنولوجيا تقدم مميزات وتسهيلات عدة للشركات.

إن كافة جهود السوق تهدف إلى تمكين القطاع المالي ودعم سوق رأس المال، ومن هنا جاء تعاوننا مع العديد من الدول والجهات الرسمية التي تشاركنا ذات الرؤية.  إن موقع الدولة الاستراتيجي الرابط بين القارات يجعل من سوق أبوظبي العالمي المنصة الأمثل لتحقيق التواصل بين القطاع المالي وأسواق رأس المال في العالم.

يعد سوق أبوظبي العالمي منفذاً نحو مبادرة الحزام والطريق وإنه ليسعدني تشكيلنا تعاون استراتيجي مؤخراً مع حكومة مقاطعة هاينان والذي يعد منطقة تجارية حرة وميناء حر، ويعد هذا التعاون المالي والاقتصادي الأول من نوعه بين حكومة مقاطعة هاينان بجمهورية الصين الشعبية ومنطقة الشرق الأوسط.

إن التطور الذي تشهده الدولة إلى جانب المباردات المبتكرة في كافة القطاعات في إطار رؤية قيادتنا الرشيدة التي مكنتنا من مقاومة التحديات الاقتصادية العالمية وإيجاد بيئة مستقرة ومتطورة تضم المبتكرين والمبدعين من كافة أنحاء العالم.

لقد نجحنا في تحقيق الكثير وما زال لدينا المزيد من الخطط والطموحات للمستقبل لتطوير وتنمية سوق أبوظبي العالمي.

أحمد علي الصايغ 

وزير دولة، ورئيس مجلس إدارة سوق أبوظبي العالمي