مبيعات السيارات في لبنان:
تــراجع 21% في شهرين

09.04.2019
Twitter icon
Facebook icon
LinkedIn icon
e-mail icon
شارك هذه الصفحة مع آخرين
Printer Friendly and PDF

سجّلت مبيعات السيارات الجديدة المسجّلة في الشهر الثاني (شباط) كما في الشهر الأول (كانون الثاني) تراجعاً بنسبة 15.5 في المئة، بعد أن كانت سجلت في شهر كانون الثاني تراجعاً بنسبة 26.2 في المئة.

وبلغ إجمالي المبيعات في الشهرين الأولين 3743 سيارة في مقابل 4744 سيارة خلال الفترة نفسها من العام 2018، أي بتراجع ملحوظ نسبته نحو 21 في المئة.

جاء هذا التراجع الملحوظ نتيجة للأسباب والعوامل نفسها سواء لجهة ارتفاع الفوائد على قروض السيارات أم لجهة إلزامية الدفعة الأولى (25 في المئة)، أو لجهة الضغوط الحاصلة على المداخيل.

بحسب الفئات

شمل التراجع الفئات الثلاث الأساسية المتمثلة في الأوروبية واليابانية والكورية، في مقابل زيادة في مبيعات السيارات الأميركية والصينية وجاءت المبيعات كالآتي:

• سجلت السيارات الأوروبية مبيع 810 سيارات في مقابل 1048 سيارة في الفترة نفسها من العام 2018، اي بتراجع نسبته 22.7 في المئة.

• بلغت مبيعات السيارات اليابانية المنشأ 1591 سيارة في مقابل 1848 سيارة خلال الفترة السابقة المماثلة، أي بتراجع نسبته 14 في المئة.

• وسجلت مبيعات السيارات الكورية المنشأ هبوطاً غير مسبوق إذ بلغت 829 سيارة في مقابل 1416 سيارة، أي بتراجع كبير نسبته 41.5 في المئة.

• في المقابل، بلغت مبيعات السيارات الأميركية المنشأ 359 سيارة في مقابل 298 سيارة خلال الشهرين الأولين من العام 2018، أي بزيادة نسبتها 20.5 في المئة.

• أما السيارات الصينية المنشأ فبلغت 154 سيارة في مقابل 134 العام 2018 (شهران)، أي بزيادة نسبتها 15 في المئة.

الحصص السوقية

إنعكست هذه التغييرات على الحصص السوقية للمبيعات خلال الشهرين الأولين من العام وجاءت كالآتي:

الأوروبية: تراجعت الحصة السوقية إلى 21.6 في المئة بدلاً من 22.1 في المئة في الفترة الماضية المماثلة.

اليابانية: إرتفعت الحصة السوقية إلى 42.5 في المئة بدلاً من 39 في المئة.

الكورية: هبطت الحصة إلى 22.7 في المئة بدلاً من 29.8 في المئة.

الأميركية: إرتفعت الحصة السوقية إلى 9.6 في المئة بدلاً من 6.3 في المئة.

الصينية: إرتفعت الحصة إلى 4.1 في المئة بعد أن كانت 2.8 في المئة.

الأكثر مبيعاً

إحتلت «كيا» المرتبة الأولى لكن مبيعاتها تراجعت 38 في المئة مقارنة مع الفترة المماثلة الماضية.

إحتلت «نيسان» المرتبة الثانية وسجلت نمواً بنسبة 5 في المئة في مبيعاتها.

جاءت «تويوتا» في المركز الثالث مع تراجع بنسبة 12 في المئة.

أما «هيونداي» فجاءت في المركز الرابع مع تراجع بنسبة 46 في المئة في مبيعاتها وعليه، فإن «نيسان» كانت العلامة الوحيدة التي سجّلت نمواً بين المراكز الأربعة الأولى.

شكّلت علامة شفروليه نحو 60 في المئة من مبيعات السيارات الأميركية.

شكّلت علامة «شانغان» نحو 57 في المئة من إجمالي مبيعات السيارات الصينية.

إلى علامة «نيسان» التي جاءت في المركز الثاني فإن علامة GMC جاءت في المركز الـ 13 بين لائحة العلامات الـ 15 الأولى الأكثر مبيعاً وارتفعت مبيعاتها إلى 72 سيارة في مقابل 28 سيارة خلال الفترة المماثلة الماضية