الشيخ سلطان القاسمي يطلق
مشروع مدينة الشارقة المستدامة

29.03.2019
Twitter icon
Facebook icon
LinkedIn icon
e-mail icon
شارك هذه الصفحة مع آخرين
Printer Friendly and PDF
 
 أطلق عضو المجلس الأعلى في دولة الإمارات حاكم الشارقة الشيخ د. سلطان بن محمد القاسمي، مشروع مدينة الشارقة المستدامة، وهو أول مشروع يلبي معايير الاقتصاد الأخضر والاستدامة البيئية في الإمارة، وذلك من خلال شراكة بين هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير "شروق" و"دايموند ديفيلوبرز". 
 وتبلغ تكلفة المشروع 2 مليار درهم إماراتي ويمتد على مساحة 7.2 مليون قدم مربع، ويضم 1120 فيلا متعددة المساحات بموقع استراتيجي بالقرب من منطقة الرحمانية. واطلع الشيخ سلطان على نموذج للمدينة بكافة مرافقها وما تضمه من مجمعات سكنية متنوعة، ومؤسسات ومراكز.
 ويشمل المشروع مركز يوفر خيارات متنوعة من الأنشطة الاجتماعية ومرافق متعددة الاستخدامات للتسوق والترفيه والأندية الصحية وأحواض سباحة مخصصة للرجال والنساء، ومسارات للدراجات الهوائية، وأخرى لممارسة رياضة الجري والمطاعم ودور الحضانة والعيادات الطبية ومسجد.
 وقال الرئيس التنفيذي لهيئة الشارقة للاستثمار والتطوير "شروق" مروان بن جاسم السركال "إن جوهر عمل "شروق" هو الشراكة مع مؤسسات الإمارة بمختلف تخصصاتها لتحقيق استراتيجية الشارقة، وترجمة رؤية الشيخ د. سلطان بن محمد القاسمي، الذي أكد بأن الاقتصاد الحقيقي يقاس بناتجه الاجتماعي، وبانعكاس آثاره الإيجابية على نمط حياة كل فرد بحيث يسهم في ترقيتها وفي تعزيز الاستقرار الاجتماعي". 
 من جانبه، قال الرئيس التنفيذي لـ "دايموند ديفلوبرز" فارس سعيد "يكتسب هذا المشروع أهمية خاصة في الشارقة على وجه التحديد، لاسيما وأن هذه الإمارة تحظى بمكانة رائدة بفضل رؤية قيادتها الرشيدة في مجال الاستدامة البيئية، مع اهتمامها الملحوظ بالحفاظ على الموارد الطبيعية للأجيال القادمة".