قبرص تدرس استخدام محطات
التسييل المصرية لتصدير الغاز

12.03.2019
Twitter icon
Facebook icon
LinkedIn icon
e-mail icon
شارك هذه الصفحة مع آخرين
Printer Friendly and PDF

أشار وزير الطاقة القبرصي يورجوس لاكوتريبيس إلى أن الحكومة القبرصية تنتظر النتائج المتوقعة في حقلي "كاليبسو" في البلوك 6 و "أفروديت" في البلوك 12 إلى جانب نتائج تحليل البيانات من حقل "غلاوكوس" الذي تم اكتشافه مؤخراً لتحديد خططها لتسويق الغاز في المستقبل. وأعلنت الوزارة أن المفاوضات ستبدأ مع شركتي "توتال" وإيني" بخصوص تلزيم البلوك رقم 7 الاسبوع المقبل.

وأشار  لاكوتريبيس إلى أن شركتي "إيني" و"توتال" ستقومان في الفترة المقبلة بحفر 5 أبار إضافية في حقل "كايبسو". وأوضح أن القرار بشأن استخدام محطات التسييل المصرية لتصدير الانتاج المتوقع من حقل "أفروديت" سيصدر خلال الأسابيع المقبلة، أما الخطة الطويلة الأمد فتتراوح بين المضي قدماً بخط أنابيب "إيستميد" أو أي خط أنابيب أخر تثبت جدواه الاقتصادية، او بناء محطة تسييل أو الاعتماد على محطات عائمة.

وقال نائب رئيس "إيني" لجنوب أوروبا كارلو روسو:" تؤكد الاكتشافات الأخيرة في قبرص أن منطقة شرق المتوسط هي منطقة هيدروكربونية عالمية المستوى ما يفرض على الدول والشركات التعاون لتسويق الانتاج."  وأضاف:" يمكن الاستفادة من البنية التحتية القائمة في مصر التي تشكل الحل الأمثل حالياً."

ومن جهته قال مدير شركة توتال في قبرص إيف جروشيان:" نسعى إلى الحصول على نسبة 10 في المئة من سوق الغاز العالمي، ولذلك نحن مهتمون بالعمل في منطقة الشرق الأوسط الغنية بالغاز خاصةً ومع توقع ارتفاع الطلب العالمي على الغاز الطبيعي بنسبة 5 في المئة سنوياً."