"تاليس":
الذكاء الإصطناعي سيغيّر العالم

08.02.2019
باتريس كاين
Twitter icon
Facebook icon
LinkedIn icon
e-mail icon
شارك هذه الصفحة مع آخرين
Printer Friendly and PDF
وليد الداهوك
في الوقت الذي تمضي فيه شركة «تاليس» برصد ميزانيات كبيرة لتطوير خدماتها في مختلف مجالات التقنيات الرقمية كالبيانات الكبيرة Big Data والأمن الإلكتروني، ترى أن الذكاء الاصطناعي سيصبح جزءاً أساسياً من حياة الأفراد والمؤسسات. ولتسليط الضوء على هذ المجال ونشاطاتها فيه، نظّمت الشركة يوماً إعلامياً عالمياً عبر الانترنت، إنطلاقاً من مصنعها الرقمي الجديد في مدينة مونتريال الكندية، وشاركت فيه «الاقتصاد والأعمال» من موقع الشركة في دبي. 
 
خلال اللقاء قدّم الرئيس التنفيذي لمجموعة «تاليس» باتريس كاين ومؤسس ورئيس معهد مونتريال لخوارزميات التعلم في جامعة مونتريال البروفسور يوشويا بينجيو مداخلة مشتركة قدما فيها شرحاً عن الدور الذي يلعبه للذكاء الاصطناعي في حياتنا اليومية ومساهمته في معالجة التحديات المستقبلية. 
مشروع AI4EU
وقال كاين إن المجموعة استثمرت منذ العام 2014 نحو سبعة مليارات يورو في التقنيات الرقمية ولاسيما في مجالات البيانات الضخمة والأمن الإلكتروني والذكاء الاصطناعي، مشيراً إلى أن المجموعة تستثمر 20 في المئة من عائداتها السنوية في جهود البحث والتطوير، وأنها اختيرت مؤخراً لتكون منسقة مشروع الذكاء الاصطناعي للاتحاد الأوروبي» AI4EU الذي يشمل 79 مؤسسة من 21 دولة في الاتحاد الأوروبي. 
وأشار كاين إلى أن «تاليس» تستخدم الذكاء الاصطناعي في قطاعات الطيران، الفضاء، النقل البري، الدفاع والأمن، لجعل تقنيات الذكاء الاصطناعي موثوقة وخاضعة للمعايير الأخلاقية.
أما وزير الدولة الإماراتي عمر بن سلطان العلماء، فتحدث عن الدور الطليعي لدولة الإمارات وعن جهودها للإعتماد على إمكانات الذكاء الاصطناعي في القطاعات كافة. وقال إن التكنولوجيا تعد العالم بالكثير، ولكن إذا أسيء استخدامها فإن لها مخاطر كبيرة، داعياً كل المعنيين إلى إطلاق حوار وتعاون من أجل المحافظة على الجانب الأخلاقي المتعلّق بالتطور التكنولوجي.
من جهته، دعا البروفسور بينجيو أن يصار إلى تعاون دولي من أجل إيجاد قوانين ومعايير قانونية وإجتماعية تشارك فيها الحكومات والمنظمات الدولية، وتطرق و إلى المخاطر التي يُمكن أن تنتج عن الاستخدام الخاطئ للذكاء، وقال إن «الموضوع الأخلاقي ليس في الأولويات حالياً»، كاشفاً أنه سيتم العمل على برامج تحاكي الخاصيتين الأخلاقية والنفسية للإنسان في مجال الذكاء الاصطناعي». 
بدوره، أكد كاين أن «تاليس» تُحضّر شرعة خاصة لأخلاقيات العالم الرقمي ومنها ما هو متعلّق بالذكاء الاصطناعي، سيتم فيها تحديد الخطوط الأخلاقية الحمراء المتعلقة بسوء استخدام هذه التقنية
أما حول الدور الذي يمكن أن يلعبه الذكاء الاصطناعي في دفع الأسواق الى الاستغناء عن بعض الوظائف، فشدّد كل من كاين وبينجيو على الدور المركزي للحكومات في مواكبة سرعة تطور تقنيات الذكاء الاصطناعي واحتمال الاستغناء عن العنصر البشري. وأشار كاين إلى أن نحو نصف العاملين في» تاليس» سيتأثرون في السنوات المقبلة نتيجة استخدام الذكاء الاصطناعي، وأن المجموعة تقوم بإعادة تأهيل الموظفين لمواكبة هذا التغيير، داعياً الى العمل على تطوير الأنظمة التعليمية والتأكد من مواكبتها للتطورات التكنولوجية المتسارعة.  
مشاريع الشركة في دبي 
كما شهد اليوم الإعلامي ندوات ونقاشات عن الذكاء الاصطناعي شاركت فيها مجموعة من الخبراء في شركة «تاليس» وشركاؤها، أبرزهم: معهد تقييم البيانات IVADO ووكالة البحث والتطوير الدفاعي الكندية وجامعة «لافال» الكندية وشركة «مايكروسوفت» والمركز الوطني الفرنسي للبحث العلمي CNRS والشركة الوطنية الفرنسية للسكك الحديد SNCF.
وتم على هامش اللقاء تمّ تنظيم زيارة الى مكاتب الشركة  في المنطقة الحرة في مطار دبي، وتقديم شروحات حول التكنولوجيات المستخدمة في الأعمال ومنشآت البنية التحتية والخدمات التي تقدمها الى هيئة الطرق والمواصلات ضمن مشروع مترو دبي التي تدير أنظمة الإشارات للقطارات الذاتية القيادة ومركز التحكم وأنظمة الرقابة المتكاملة والاتصالات وغيرها، وتستعد «تاليس» لإدارة مشروع «مسار 2020» وهو أطول مسارات المترو الذاتي القيادة في العالم تحضيراً لمعرض «إكسبو 2020».