"هافاس الشرق الأوسط": داني نعمان رئيساً تنفيذياً

28.01.2019
Twitter icon
Facebook icon
LinkedIn icon
e-mail icon
شارك هذه الصفحة مع آخرين
Printer Friendly and PDF
 عينت "هافاس"، وهي إحدى أكبر مجموعات الاتصال في العالم، داني نعمان رئيساً تنفيذياً في منطقة الشرق الأوسط، خلفاً لـ بيار سويد الذي سيواصل أداء دور استشاري كبير مع "مجموعة هافاس" و"هافاس الشرق الأوسط"، بالإضافة إلى "مجموعة شلهوب"، كما يبقى عضواً في مجلس إدارة "هافاس الشرق الأوسط".
وعلق سويد قائلاً "نقف الآن عند مفترق طرق في صناعتنا في ظل التحديات الجديدة التي نواجهها كل يوم. لذا، فإن نماذج العمليات التشغيلية والتواصل التقليدية للوكالات لم تعد قادرة على الوفاء بمقتضيات المرحلة الجديدة، فنحن بحاجة إلى مواصلة التطور والتكيف وإعادة هندسة أعمالنا". وأضاف "من هذا المنطلق، فإنني أرى أن داني نعمان هو من بين أفضل الأشخاص الذين يمكنهم تولّي هذه المهمة وقيادة "قرية هافاس الشرق الأوسط" في المرحلة المقبلة ".
من جهته، قال نعمان الذي انضم إلى "هافاس الشرق الأوسط" في العام 2005، وقاد "هافاس ميديا الشرق الأوسط" جنباً إلى جنب مع سويد "إن التحولات التي يشهدها القطاع أصبحت سريعة الإيقاع. فعلى مدى السنوات الأربع الماضية نجحنا، في بناء هيكليتنا كجزء من استراتيجيتنا المشتركة. وسنواصل المثابرة لبناء وترسيخ نموذج عمل أكثر تكاملاً، معتبراً أن مزاوجة الإبداع مع البيانات والتكنولوجيا يحقق المزيد من القيمة لما فيه مصلحة عملائنا وشركائنا".
المدير المالي لـ"مجموعة هافاس" فرنسوا لاروز قال من جهته، "أود أن أشكر بيار على إسهاماته وانجازاته في المجموعة. كما أود أن أهنئ داني على دوره الجديد، ونحن نتطلع إلى الإستفادة من خبرته في دفع "هافاس الشرق الأوسط" إلى الأمام".
وإلى ذلك، علّق الرئيس التنفيذي لـ"مجموعة هافاس ميديا" بيتر ميرس، قائلاً: " أنا واثق من أن مع خبرة داني نعمان ومهارته وإدارته الناجحة ستساهم في تطوير "هافاس الشرق الأوسط" بجميع تخصصاتها في المنطقة".
يذكر أنه تم تأسيس "مجموعة هافاس" في العام 1895، وتضم حالياَ أكثر من 20 ألف شخص في أكثر من 100 دولة، ولديها ثلاث وحدات أعمال تغطي النطاق الكامل لخدمات الاتصال. ومنذ أواخر العام 2017، تم دمج "مجموعة هافاس" بالكامل مع فيفيندي.