إطلاق مدينة الملك سلمان للطاقة

28.11.2018
Twitter icon
Facebook icon
LinkedIn icon
e-mail icon
شارك هذه الصفحة مع آخرين
Printer Friendly and PDF

تستعد السعودية لإطلاق مدينة الملك سلمان للطاقة "سبارك" Spark التي ستتولى إدارتها شركة أرامكو، وتستهدف توفير سلاسل الإمداد ودعم المكون المحلي في خمسة قطاعات في دول مجلس التعاون هي: الإنتاج والتكرير والبتروكيماويات والكهرباء والمياه، والتي يقدر الإنفاق السنوي عليها بحوالي 100 مليار دولار. وصممت المدينة لتكون "قلب مجلس التعاون"، كما قال مسؤول تطوير الأعمال في أرامكو أحمد الغامدي.  

يشارك في مشروع "سبارك"، الذي تقدر تكاليف تجهيز بنيته التحتية بحوالي 1.6 مليار ريال، عدد من المؤسسات الحكومية وشبه الحكومية، أبرزها شركة "سابك" و"هدف" والهيئة العامة للاستثمار، والصندوق الصناعي، وهيئة المدن الصناعية "مدن"، و"مراس" و"منشآت". 

ستقام "سبارك" في منطقة بقيق على مساحة تقدر بنحو 50 كيلومترا مربعا بالقرب على مقربة من خط سكك الحديد الذي يربط دول مجلس التعاون الخليجي، وأوضح الغامدي أنه تم حتى الآن حجز 60 في المئة من المرحلة الأولى من المدينة والتي تقدر مساحتها بحوالي 13 كيلومترا مربعا من قبل شركات عالمية كبرى. 

وسيتم تخصيص ثلثي المدينة للمنطقة الصناعية، كما ستضم ميناء جافا للحاويات، و10 مراكز تدريب على مستوى عالمي، ومنطقة خاصة بالشركات المتوسطة والصغيرة بعد تهيئتها للعمل في المدينة، إضافة إلى تخصيص مساحات مناسبة للمرافق السكنية والفندقية، ومرافق تجارية.

وستضيف "سبارك" عوائد للاقتصاد المحلي تقدر بنحو 6 مليارات دولار عند اكتمال جميع مراحلها، كما ستساهم في خلق  100 ألف فرصة عمل للشباب.